تحذيرات من السيول المفاجئة والعواصف الرملية بداية الأسبوع – سواليف

0 1


#سواليف

تُشير أحدث قراءات الخرائط الجوية في موقع طقس العرب بأن الأجواء الربيعية التي تشهدها المملكة ستنتهي اعتباراً من السبت.

وتشير ذات الخرائط إلى بأن هناك مُنخفضاً جوياً خماسينياً مُتوقع أن يندفع نحو شرقي البحر الابيض المتوسط وبلاد الشام مطلع الأسبوع القادم ومُرفق بتغيرات جذرية على الطقس تتمثل بارتفاع ملموس على درجات الحرارة ورياح قوية تُسبب موجات غبارية كثيفة في مناطق عِدّة بالإضافة إلى أن هذه الأجواء تتصادف مع أحوال جوية غير مُستقرة تكون قوية في بعض المناطق.

ومن المُنتظر أن يبدأ تأثر المملكة السبت بالمُنخفض الجوي الخماسيني والمُتوقع أن يتمركز إلى الشمالي من مصر، حيث يطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة وتُصبح أعلى من المُعدلات المُعتادة بِعدّة درجات مئوية.

  • 331542431 640101427882272 8025734877407920499 n

وتسود المملكة الأحوال الجوية الخماسينية، بحيث يكون الطقس حاراً نسبياً وجافاً ومغبراً في معظم مناطق المملكة، بل ويكون حاراً في مناطق الأغوار والبحر الميت والعقبة، وتظهر كميات من السُحب المُتوسطة والعالية مع فرصة لهطول زخات من الأمطار تكون على شكل زخات طينية في بعض المناطق، قد يصحبها حدوث الرعد أحياناً.

الرياح تكون جنوبية شرقية تتحول تدريجياً إلى جنوبية غربية نشطة السرعة، مترافقة مع هبات قوية أحياناً خاصةً في المناطق الجنوبية من المملكة، مُسببة حدوث موجات غبارية في مناطق عِدّة قد تصل إلى حد تشكل عواصف رملية في المناطق الشرقية والجنوبية والتي تؤدي إلى تدني لافت ورُبما انعدام لمدى الرؤية الأفقية ويشمل ذلك الطريق الصحراوي بين عمّان والعقبة، وطريق وادي عربة. كما يُتوقع أن يعمل نشاط الرياح الجنوبية على ارتفاع الأمواج بشكل واضح في خليج العقبة.

أما خلال ساعات الليل، فتستمر الأحوال الخماسينية بالتأثير على المملكة، بحيث يكون الطقس في ساعات الليل أدفأ مما هو مُعتاد عليه، جاف ومُغبر أيضاً في مناطق عِدّة من المملكة، كما ويستمر ظهور كميات من السُحب المُتوسطة والعالية، مع بقاء الفرصة مُهيأة لهطول زخات محلية من الأمطار.

الأحد: يتزامن تواجد المُنخفض الخماسيني بالمنطقة مع اندفاع حوض علوي بارد شرقي البحر الأبيض المُتوسط و يتصادف ذلك مع تدفق تيارات هوائية رطبة شبه استوائية في طبقات الجو المُختلفة الأمر الذي يؤدي إلى اشتداد كبير في حالة عدم الاستقرار الجوي!

أما يوم الأحد، فيُتوقع أن يتزايد تأثر المملكة الأردنية بحالة عدم الاستقرار الجوي؛ حيث تميل درجات الحرارة للانخفاض، ويكون الطقس دافئاً ومُغبراً وغالباً غائم بوجهٍ عام، وتتهيأ الفرصة تدريجياً مع ساعات النهار لهطول زخات من الأمطار بمشيئة الله بين الحين والآخر في أجزاء مُختلفة من المملكة، يصحبها حدوث الرعد وتساقط البَرَد في بعض الأوقات، و تكون هذه الزخات غزيرة أحياناً و خاصة في جنوب و جنوب شرق المملكة مما يؤدي إلى جريان الاودية والشعاب ورُبما تشكل السيول المُفاجئة.

الرياح تكون جنوبية غربية نشطة السرعة، مترافقة مع هبات قوية إلى شديدة أحياناً، تتسبب بحدوث موجات غبارية في مناطق عِدّة قد تصل إلى حد تشكل عواصف رملية في المناطق الشرقية و الجنوبية و التي تؤدي إلى تدني لافت و رُبما انعدام لمدى الرؤية الأفقية.

وخلال ساعات الليل، فتستمر الأحوال الخماسينية بالتأثير على المملكة، بحيث يكون الطقس مُغبراً في مناطق عِدّة من المملكة، كما و يستمر ظهور كميات من السُحب المُتوسطة والعالية والتي يتخللها سُحب ركامية، بحيث يستمر هطول زخات رعدية من الأمطار بمشيئة الله في مناطق مُتفرقة من المملكة، هذه الهطولات قد تكون غزيرة في بعض الأحياء والنطاقات الجغرافية.

ويطرأ انخفاض إضافي على درجات الحرارة نهار الإثنين، ويكون الطقس مُعتدلاً و مُغبراً بعض الشيء، ويستمر تأثر المملكة بحالة تُصنف بأنها قوية من عدم الإستقرار الجوي، بحيث تبقى الفرصة مُهيأة لهطول زخات رعدية من الأمطار بمشيئة الله في مناطق مُتفرقة من المملكة، تكون هذه الهطولات غزيرة في بعض الأحياء والنطاقات الجغرافية وبخاصة في المناطق الجنوبية والشرقية، وتترافق مع تساقط البَرَد مما قد يتسبب بحدوث ما يُسمى بالسيول المفاجئة لا سيما في المناطق المُنخفضة والمُنحدرات و الأودية والشعاب.

الرياح إجمالاً تكون ما بين جنوبية شرقية إلى جنوبية غربية معتدلة السرعة عموماً، ولكنها تنشط أبان مُرور السُحب الرعدية وتتسبب بحدوث عواصف غبارية مؤقتة.

ومع ساعات الليل (ليلة الإثنين/الثلاثاء)، تتراجع حالة عدم الاستقرار الجوي بشكل تدريجي، مع بقاء الفرصة مُهيأة في ساعات الليل الأولى لهطول المزيد من الزخات الرعدية من الأمطار ولكن بالأخص في مناطق شرق المملكة على وجه التحديد.

التوصيات:

الانتباه من مخاطر تشكل السيول المُفاجئة وجريان الأودية والشِعاب في مناطق عِدّة من المملكة و بخاصة المناطق الجنوبية والشرقية.

الانتباه من ارتفاع منسوب المياه في المناطق المُعتادة أن تتجمع بها مياه الأمطار ومن مخاطر مُداهمتها للمنازل والمُنشآت التجارية.

الانتباه من ارتفاع مُستويات الغبار في الأجواء ومن تَبِعات ذلك على مرضى العيون ومرضى الجهاز التنفسي حيث يُنصح بإحكام إغلاق النوافذ و عدم التعرض للرياح المُغبرة.

الانتباه من تدني ورُبما انعدام مدى الرؤية الأفقية في جنوب وشرق المملكة نتيجة العواصف الرملية.

الانتباه من شِدّة سرعة الرياح التي قد تصل سرعة بعض هباتها إلى ما يتجاوز 80كم/ساعة، وضرورة تثبيت المُقتنيات الخارجية والبيوت البلاستيكية.

يُنصح بعدم ارتياد البحر بعد الظهر نظراً لارتفاع الأمواج وأثره على القوارب الصغيرة والزجاجية.



Source link

x
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.