مضاعفات مرض السكري القصيرة وطويلة المدى

مضاعفات مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني

0
Advertisements

مضاعفات مرض السكري القصيرة وطويلة المدى، يجب تنبيه الشخص المصاب بمرض السكري للحفاظ على مستويات السكر في الدم ومراقبتها.
وبدون الأدوية وتعديلات نمط الحياة، يمكن أن يصبح مرض السكري خطير واحتمالية حدوث مضاعفات خطيرة أخرى، يمكن أن تكون مضاعفات مرض السكري قاتلة ومهددة للحياة.
إذن هل مرض السكري خطير؟ وما هي المضاعفات المحتملة لمرض السكري؟

مضاعفات مرض السكري

تنقسم مضاعفات مرض السكري إلى قسمين رئيسان ويتلخصان فيما يأتي:

  • مضاعفات المدى البعيد

وهي عبارة عن مضاعفات تطور بعد مرور وقت طويل من الإصابة بمرض السكري.

  • مضاعفات المدى القصير

وهي التي تتطور بشكل مفاجئ أو من الممكن أن تحدث بعد فترة قصيرة لا تتجاوز بضعة أيام أو أسابيع، وتتمثل هذه المضاعفات بفرط الشديد أو انخفاض في قراءات السكر في الدم، ولكن تتم معالجة هذه الحالات لإعادة نسب السكر في الدم إلى وضعها المعتاد الطبيعي.

مضاعفات ناتجة عن الإصابة بمرض السكري

هناك العديد من المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بمرض السكري وتتلخص هذه المضاعفات بما يلي:

  •  خطر ارتفاع السكر في الدم ونقص السكر في الدم من مضاعفات مرض السكري

️إذا لم يتمكن مرضى السكر من السيطرة على مرضهم، فيمكن أن ترتفع مستويات السكر في الدم أو تنخفض بشكل كبير، وتسمى حالة قيم السكر في الدم التي تكون عالية جداً عن الحد الطبيعي (يمكن أن تصل إلى 500 مجم / ديسيلتر) بفرط سكر الدم.
وعلى العكس من ذلك إذا كان منخفض جداً (أقل من 60 مجم / ديسيلتر) يطلق عليه نقص السكر في الدم.

يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول من ارتفاع السكر في الدم إذا لم يأخذوا حقن الأنسولين قبل تناول الطعام.
وذلك لأن الجسم يفتقر إلى الأنسولين الذي يعمل في عملية تحويل الجلوكوز إلى طاقة.

وفي الوقت نفسه يمكن للأشخاص الذين يتناولون أدوية السكري بانتظام أن يعانون من نقص السكر في الدم إذا لم يراقبو مستويات السكر في الدم بشكل صحيح.

وإذا لم يتم علاجهما بشكل صحيح فيمكن أن يكون كلاهما خير ومهدد للحياة لأنه يمكن أن يؤدي إلى السكتة الدماغية والغيبوبة (الموت الدماغي) أو المعروف باسم غيبوبة السكري والموت.

 

  • تساقط الشعر من مضاعفات مرض  السكري

️ربما يكون تساقط الشعر هو أخف مخاطر مرض السكري، على الرغم من أنه ليس خطير جداً على صحة الجسم، لكن لا ينبغي التقليل من شأن تساقط الشعر.

يحدث تساقط الشعر بسبب تلف الأوعية الدموية بحيث يتم منع تدفق الدم الطازج المليء بالعناصر الغذائية إلى بصيلات الشعر، فتضعف البصيلات المحرومة من العناصر الغذائية والأكسجين في النهاية وتصبح غير قادرة على دعم نمو الشعر الصحي.

بالإضافة إلى ذلك تؤثر هذه الحالة أيضاً على كيفية عمل نظام الغدد الصماء، حيق ينتج نظام الغدد الصماء هرمونات الأندروجين التي تنظم نمو الشعر وصحة بصيلات الشعر، وعند وجود مشكلة في جهاز الغدد الصماء فيمكن أن تتأثر صحة بصيلات الشعر مما يتسبب في تساقط الشعر بسهولة.

يمكن أن يسبب مرض السكري مخاطر في وقت لاحق مثل الصلع، وليس فقط على شعر الرأس ولكن أيضاً على الذراعين والساقين والحواجب وأجزاء الجسم الأخرى.

مضاعفات مرض السكري القصيرة وطويلة المدى
مضاعفات مرض السكري القصيرة وطويلة المدى
  • مشاكل الأسنان والفم من مضاعفات مرض السكري

المضاعفات التالية الخطيرة لمرض السكري هي مشاكل الفم والأسنان، حيث تحدث هذه المضاعفات بشكل عام بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم غير المنضبط، ويمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى حدوث التهابات ومشاكل مختلفة في الفم، بما في ذلك اضطرابات الأسنان واللثة واللسان.

يحتوي اللعاب على سكريات طبيعية، وعندما لا يتم السيطرة على مرض السكري لا يزداد الجلوكوز في الدم فحسب ، بل يزيد أيضاً الجلوكوز في اللعاب، وإن اللعاب الذي يحتوي على نسبة عالية من السكر سوف يدعو البكتيريا للنمو والازدهار في الفم.

في وقت لاحق ستؤدي البكتيريا التي تتجمع في الفم إلى تكوين طبقة البلاك على سطح الأسنان، ويمكن أن تؤدي اللويحة السميكة إلى التهاب اللثة والمنطقة المحيطة بالفم والتهابها.

وتشمل بعض مشاكل الأسنان والفم التي يعاني منها مرضى السكري:

  1. رائحة الفم الكريهة
  2. التهاب اللثة
  3. أمراض اللثة (التهاب دواعم السن)
  4. جفاف الفم
  5. داء المبيضات (عدوى فطرية في الفم).

لذلك لا تنس أن تعتني بأسنانك وفمك إذا كنت مصاب بداء السكري.

  •  ضعف الانتصاب عند الرجال وعدوى الخميرة المهبلية عند النساء من مضاعفات مرض السكري

️كثير من الناس لا يدركون أن الضعف الجنسي (ضعف الانتصاب) هو أحد مضاعفات ومخاطر مرض السكري لدى الرجال.

حيث يعاني ما يقرب من 1 من كل 3 رجال مصابين بالسكري من ضعف الانتصاب، وعند النساء يمكن أن يسبب مرض السكري مشاكل جنسية بسبب عدوى الخميرة المهبلية.

يؤدي تأثير مرض السكري لدى الرجال على شكل ضعف الانتصاب إلى عدم القدرة على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه، ويحدث هذا بسبب تلف الأوعية الدموية والأعصاب، في الواقع يمتلئ القضيب بالأوعية الدموية والأعصاب.

يمكن أن يضر مرض السكري ببعض وظائف الأعصاب في الجسم مثل الجهاز العصبي اللاإرادي (ANS)، حيث يتحكم هذا الجهاز العصبي في تمدد وانقباض الأوعية الدموية، فإذا تضررت الأوعية الدموية والأعصاب في قضيب الرجل بسبب تأثيرات مرض السكري، فقد يؤدي ذلك إلى ضعف الانتصاب.

مشكلة عصبية أخرى لها تأثير مرض السكري على الرجال هي القذف العكسي، حيث تؤثر هذه الحالة على الحيوانات المنوية التي تخرج مؤدية إلى المثانة وليس العكس، ويمكن أن يقلل القذف العكسي أيضاً من إنتاج السائل المنوي أثناء القذف.

وعند النساء يمكن أن تجعل أعراض عدوى الخميرة المهبلية ممارسة الجنس غير السارة، حيث تحدث الالتهابات الفطرية في الأعضاء الحميمة بسبب اختلال توازن البكتيريا بسبب ارتفاع مستويات السكر في الجسم.

  •  تلف الأعصاب من مضاعفات مرض السكري

الاعتلال العصبي السكري هو نوع من تلف الأعصاب الذي يعد من مخاطر مرض السكري، وفاً للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة: يعاني 10-20٪ من مرضى السكري من آلام الأعصاب.

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأعصاب في الجسم، وفي معظم الحالات تهاجم مخاطر مرض السكري أعصاب اليدين والقدمين.

وتسبب هذه المضاعفات خدر أو وخز في أصابع اليدين والقدمين، وتشمل الأعراض الأخرى الألم أو الوخز أو التنميل إلى إحساس بالحرقان.

  •  تلف العين من مضاعفات مرض السكري

لا تقتصر خطورة مرض السكري على أعصاب القدمين واليدين فحسب بل تهاجم العينين أيضاً، في البداية تتميز هذه المخاطر بعدم وضوح الرؤية لبضعة أيام أو أسابيع وستختفي بعد عودة مستويات السكر المرتفعة إلى وضعها الطبيعي.

ومع ذلك عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة باستمرار، فيمكن أن تتلف الأوعية الدموية الدقيقة في مؤخرة العين.

ويمكن للأوعية الدموية التالفة بسبب داء السكري أن تضعف الأعصاب، بل وتسبب التورم والامتلاء بالسوائل، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تنزف هذه الأوعية الدموية في مركز العين مما يؤدي إلى نمو النسيج الندبي أو التسبب في ارتفاع الضغط داخل العين.

وتتضمن بعض الاضطرابات البصرية التي قد تحدث بسبب داء السكري ما يلي:

  1. اعتلال الشبكية السكري
  2. الوذمة البقعية السكرية
  3. الزرق
  4. إعتام عدسة العين السكري
  • أمراض القلب والأوعية الدموية من مضاعفات مرض السكري

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية، وبمرور الوقت يمكن أن تمنع هذه الحالة الدورة الدموية والتي بدورها تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين لدى مرضى السكري.

يشير تصلب الشرايين الناتج عن مضاعفات مرض السكري إلى تصلب الشرايين الذي يمكن أن يسبب مخاطر صحية مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

وهذا ما تؤكده أيضاً جمعية القلب الأمريكية (AHA)، حيث تقول على موقعها الرسمي على الإنترنت: إن الأشخاص المصابين بمرض السكري أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب بأربعة أضعاف من أولئك الذين ليس لديهم تاريخ مع مرض السكري.

كما يعتقد الخبراء أن مضاعفات مرض السكري يمكن أن تحدث بسبب عوامل الخطر المتعلقة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وعوامل الخطر المعنية هي:

  1. ارتفاع ضغط الدم
  2. ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية
  3. السمنة
  4. كسل الحركة
  5. التدخين.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأشخاص المصابين بداء السكري معرضون أيضاً لخطر الإصابة باضطراب نظم القلب، وتشير هذه الحالة إلى عدم انتظام ضربات القلب، حيث يمكن أن يكون أسرع أو أبطأ أو غير منتظم.

ويمكن أن يتسبب عدم انتظام ضربات القلب في عدم ضخ القلب بشكل صحيح مما يؤدي إلى إعاقة الدورة الدموية للدماغ والأعضاء المهمة في الجسم، كما يمكن أن تؤدي هذه المضاعفات أيضاً إلى إصابة مرضى السكر بالسكتات الدماغية وفشل القلب.
تدريجياً ونتيجة لهذا السكر يمكن أن يتسبب المرض في تضرر القلب وضعفه.

مضاعفات مرض السكري القصيرة وطويلة المدى
مضاعفات مرض السكري القصيرة وطويلة المدى
  •  تلف الكلى (اعتلال الكلية السكري) من مضاعفات مرض السكري

نقلاً عن Mayo Clinic: أن أكثر من 405 من مرضى السكري يعانون من تلف كلوي بسبب مضاعفات مرض السكري.

ويسمى تلف الكلى الناجم عن مرض السكري من الناحية الطبية اعتلال الكلية السكري، ويمكن أن تؤثر هذه الحالة على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول أو النوع الثاني.
ويحدث اعتلال الكلية السكري عندما يتلف مرض السكري الأوعية الدموية والخلايا في كليتيك.

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى عمل الكلى بجهد كبير، مما يتسبب في تلف الأوعية الدموية الصغيرة (الكبيبات) في الكلى، وتدريجياً يمكن للأوعية الدموية التالفة في الكلى أن تقلل من وظائف الكلى.

  •  القدم السكرية من مضاعفات مرض السكري

عند الإصابة بمرض السكري يمكن أن يكون الجرح البسيط عدوى شديدة يصعب علاجها وتستغرق وقتاً طويلاً للشفاء.

وفي الحالات الخطيرة يمكن أن تؤدي الجروح الناتجة عن مرض السكري إلى بتر الساق، وتُعرف هذه المضاعفات لمرض السكري باسم القدم السكرية أو القدم السكرية.

تحدث مضاعفات داء السكري لأن ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يعيق الدورة الدموية في الساقين ويتلف أعصاب القدمين، ونتيجة لذلك تجد خلايا الساق صعوبة في إصلاح الأنسجة التالفة والأعصاب.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يتسبب تلف الأعصاب في القدم السكرية أيضاً في الشعور بالتنميل أو الخدر في القدمين.

  •  الحماض الكيتوني من مضاعفات مرض السكري

يعد الحماض الكيتوني السكري من المضاعفات الخطيرة لمرض السكري ويجب عدم الاستخفاف به.

وفقاً لجمعية السكري الأمريكية فإن الحماض الكيتوني أكثر شيوعاً لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول، وتحدث هذه الحالة عندما ينتج الجسم الكثير من أحماض الدم والتي تسمى الكيتونات.

عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين لامتصاص السكر في الدم، حيث يقوم الجسم بتفكيك الدهون للحصول على الطاقة، وستؤدي عملية تكسير الدهون إلى طاقة إلى إنتاج الكيتونات.

تتراكم الكيتونات الزائدة في الدم وتسبب أعراض الجفاف الشديد مثل العطش الشديد وكثرة التبول والضعف، وليس من النادر أن يؤدي الحماض الكيتوني إلى غيبوبة.

لذلك هناك حاجة إلى مساعدة طبية طارئة لعلاج هذه المضاعفات لمرض السكري.

 

في النهاية

لا يوجد علاج نهائي لمرض السكري ولكن يمكنك التحكم في الأعراض والوقاية من المخاطر والمضاعفات، المفتاح هو مراجعة الطبيب بانتظام وتناول الأدوية وتغيير نمط حياتك ليكون أكثر صحة وتجنب المحرمات الخاصة بمرض السكري.

بالإضافة إلى ذلك تحتاج أيضاً إلى فحص مستويات السكر في الدم بانتظام، وسيخبرك الطبيب المتخصص في الغدد الصماء بمستويات السكر الطبيعية في الدم لك.

قد يختلف مستوى الجلوكوز في الدم المثالي لكل شخص من حيث القيمة لأنه يعتمد على العمر أو ظروف صحية معينة مثل الحمل أو عوامل أخرى.

مصدر https://www.healthline.com/ https://www.webmd.com/ https://www.everydayhealth.com/
اترك رد