7 أعراض شائعة تدل على مرض السكر عند الأطفال
7 أعراض شائعة تدل على مرض السكر عند الأطفال

7 أعراض شائعة تدل على مرض السكر عند الأطفال، مرض سكر الدم هو مرض سببه عدم قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية للجسم من هرمون الأنسولين، أو يحدث مرض سكر الدم بسبب عدم قدرة الجسم على استهلاك الأنسولين مما يسبب عدم دخول السكر الأحادي الذي يسمى غلوكوز أو سكر العنب إلى خلايا الجسم وتراكمه في الدم بدلاً من ذلك، وبالتالي حرمان هذه الخلايا من السكر، أي حرمانها من الطاقة اللازمة لها للقيام بعملياتها الاستقلابية، فيشعر عندها المريض بالتعب والإرهاق.

مرض شائع ترتفع نسبة الإصابة به يوماً بعد يوم

يعتبر مرض سكر الدم من الأمراض الشائعة، والجميع عرضة للإصابة به، إذ لا يقتصر على كبار السن، ولكن الأطفال أيضاً عرضة للإصابة بهذا المرض حالهم حال الكبار. ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن أعداد الناس المصابين بهذا المرض في تزايد مستمر، حيث ارتفع عدد المصابين بداء السكري من مئة وثمانية مليون شخص في عام 1980، إلى أربعمائة واثنا وعشرين مليون شخص في عام 2014.

إقرأ أيضاً: أهم أعراض السكر والضغط

أنواع مرض السكر

  • مرض السكري من النوع الأول (TYPE 1) أو ما يسمى بالنمط الشبابي

(يظهر في مرحلة الطفولة أو المراهقة) والذي يكون بسبب نقص في إنتاج البنكرياس للأنسولين وبالتالي يعتمد المريض على تعويض هرمون الأنسولين في الجسم.

  • مرض السكري من النوع الثاني (TYPE 2) أو ما يسمى بالنمط الكهلي (غير المعتمد على الأنسولين)

وهذا النمط سببه عدم قدرة الجسم على الاستفادة من الأنسولين، وهو المرض الشائع عند أكثر من 95% من مرضى السكري في العالم.

مرض السكر عند الأطفال

هناك نمطين رئيسين لمرض السكر عند الأطفال ويتلخصان فيما يأتي:

  • النمط الأول من مرض السكر عند الأطفال

يصاب الأطفال بمرض السكر من النوع الأول بنسبة عالية، وتصل هذه النسبة الى تسعين بالمئة، وغالباً ما يصيب الأطفال بعمر أربع إلى ست سنوات أو بعمر إثني عشر إلى أربعة عشر. ويعود سبب الإصابة بمرض السكري عند الأطفال إلى مهاجمة خاطئة من قبل الجهاز المناعي لغدة البنكرياس، مما يسبب عدم قدرتها على افراز الأنسولين الكافي للجسم مما يسبب تراكم السكر الأحادي بالدم وحرمان الخلايا من الاستفادة منه، وبالتالي خلل في قيامها بوظائفها وممارسة نشاطها.

ويعود سبب قيام الجهاز المناعي بهذا الفعل الخاطئ إلى إصابة الطفل ببعض أنواع الفيروسات مثل فيروس الحصبة الألماني أو فايروس كوكساكي أو الفايروس المضخم للخلايا.

  • النمط الثاني من مرض السكر عند الأطفال

تقل إصابة الأطفال بالنمط الثاني من السكر، وتتمثل الإصابة بالنمط الثاني بعدم استجابة الخلايا للأنسولين مما يؤدي مع الوقت لتقليل كمية الأنسولين المفرزة من قبل البنكرياس، وهذا يعود إلى تفاعل عوامل وراثية مع عوامل بيئية مثل السمنة المفرطة عند الأطفال. كما أن قلة الحركة لها دور كبير في الإصابة بهذا المرض، لأنها تقلل من نشاط الدورة الدموية وبالتالي تقلل من نشاط الغدد كغدة البنكرياس. طبعاً للتاريخ المرضي للعائلة علاقة أساسية في ظهور مرض السكر عند الأطفال.

أعراض مرض السكر عند الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي تدل على ظهور مرض السكر عند الأطفال وتتلخص فيما يلي:

7 أعراض شائعة تدل على مرض السكر عند الأطفال
7 أعراض شائعة تدل على مرض السكر عند الأطفال
  • الشعور بالعطش الشديد

يرافق مرض السكر عند الأطفال الشعور الدائم بالعطش وكذلك الجفاف بالحلق والجلد، وذلك بسبب كثرة التبول وفقدان الجسم لمخزونه من الماء.

  • كثرة التبول

وهو زيادة عدد مرات التبول لدى الطفل المريض، اذ يشعر الطفل بشكل مفاجئ الى الحاجة للتبول وبالأخص خلال الليل، كما تزداد كميات البول المطروح بشكل ملحوظ.

  • التعب والإرهاق

يشعر الطفل المريض بالتعب وقلة النشاط ويعود ذلك الى عدم حصول الخلايا على الطاقة اللازمة لعملها والتي يجب أن تتوفر نتيجة لاستهلاك السكر الأحادي الذي حرمت منه وبقي خارجها متجمعاً بالدم.

  • الشعور بالجوع

يشعر الطفل المريض بالسكر بالجوع بشكل مفاجئ ولدرجة كبيرة بسبب حاجة الخلايا للطاقة، وذلك أن السكر الأحادي المغذي لا يتم الاستفادة منه من قبل الخلايا، وبالتالي استمرار حالة العوز الطاقي.

  • فقدان الوزن

يعزى فقدان الوزن إلى كون الخلايا تحتاج الى الطاقة لنقوم بعملها، وطالما أنها لا تستطيع الحصول على غذائها من السكر الأحادي الذي يمدها بالطاقة، فهي تلجأ الى الدهون المتجمعة حول العضلات، فيقوم الجسم بإذابتها للاستفادة منها. وهنا يلاحظ على الطفل المريض فقدان مفاجئ وشديد في الوزن.

  • الإصابة بعدوى لدى الإناث

كثرة الإصابة بالعدوى الفطرية لدى الإناث.

  • تغير رائحة تنفس الطفل

تصبح رائحة تنفس الطفل شبيهة برائحة الفواكه.

 

أقرأ أيضاً: اكتشاف مرض السكر قبل إجراء التحاليل | أهم 9 أعراض

 

يتم تأكيد التشخيص بالإصابة بمرض السكر عند الأطفال عبر اجراء الفحوص الطبية والمخبرية اللازمة للتأكد من نسبة السكر بالدم.

علاج مرض السكر عند الأطفال

يتم علاج مرض السكر عند الأطفال من النوع الأول بإعطاء الطفل حقن الأنسولين لتعويضه عن حالة النقص لديه، كما يتوجب على الطفل المريض بالسكر أن يلتزم بنظام غذائي يمنحه حاجته من الكربوهيدرات التي يحتاجها لنموه لكن بكميات قليلة كي لا ترتفع نسبة السكر بالدم، وأيضا لممارسة الرياضة عند الأطفال الفائدة الكبيرة في هذه الحالة.

أما السكري من النوع الثاني يتم علاجه بأن يبدأ الطفل بممارسة الرياضة وإنقاص الوزن والالتزام بنظام غذائي صحي، وقد يحتاج الطفل إلى تناول الأدوية المأخوذة عن طريق الفم.

مضاعفات الإصابة بمرض السكر عند الأطفال

هناك العديد من المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بمرض السكر لدى الأطفال وتتلخص فيما يلي:

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

يعتبر مرض السكر عند الأطفال خطيراً جداً لأنه يزيد من احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية أو الذبحات الصدرية وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين. وقد يسبب اعتلال الأعصاب حيث أن ارتفاع نسبة السكر بالدم لدرجة كبيرة تؤثر على جدران الأوعية الدموية الصغيرة والتي هي مسؤولة عن تغذية الأعصاب، وبالأخص في منطقة الساقين فيشعر المريض بتنميل ووخز في منطقة القدمين.

  • تلف بالكلى أو الفشل الكلوي

حيث أن ارتفاع نسبة السكر بالدم تؤثر سلباً على الأوعية الدموية الرفيعة بالكلى والتي تصفي الفضلات مما يضر بالكلى ويسبب الفشل الكلوي.

  • ضرر بالعين

ضرر العين أو اعتلال الشبكية السكري بسبب تلف الأوعية الدموية الرقيقة في شبكية العين.

  • المشاكل الجلدية

إن ارتفاع نسبة السكر بالدم يؤدي الى مشاكل جلدية لدى الأطفال والتهابات بكتيرية وفطرية وحكة.

  • هشاشة العظام

يسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم إلى انخفاض كثافة المعادن بالعظم، مما يزيد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.

  • ازدياد الحساسية تجاه بعض الأطعمة

وتزداد عند الأطفال المصابين بالسكر احتمالية الحساسية المعدية من القمح ومشتقاته كما تزداد لديهم نسبة الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.

7 أعراض شائعة تدل على مرض السكر عند الأطفال
7 أعراض شائعة تدل على مرض السكر عند الأطفال

5 خطوات يتوجب على أهل الطفل المصاب بداء السكري اتباعها

هناك العديد من الخطوات التي يتوجب على أهل الطفل المصاب بالسكري إتباعها وأهمها يتلخص فيما يلي:

  1. مراقبة نسبة السكر بالدم عند طفلهم المصاب.
  2. معرفة كل ما يتعلق بمرض السكر عند الأطفال.
  3. إلزام الطفل باتباع نظام غذائي صحي خاص.
  4. أن يعلموا محيطهم بوضع ابنهم ليعرف الجميع كيف يتعاملون مع الطفل المريض، وبالأخص في حال ظهور أعراض المرض من أجل إسعافه فوراً.
  5. تعلم حقن الطفل بالأنسولين في منطقة البطن والفخذ.

الوقاية من مرض السكر عند الأطفال

لا يوجد طريقة واضحة للوقاية من مرض السكر عند الأطفال من النمط الأول، اما بالنسبة لمرض السكر عند الأطفال من النمط الثاني، فهناك خطوات يمكن اتباعها للوقاية منه أو تأخير حدوثه:

  1. اتباع نظام غذائي صحي.
  2. الابتعاد عن الدهون والوجبات السريعة والسكريات والمشروبات الغازية.
  3. ممارسة الرياضة وتخفيف الوزن والحفاظ على النشاط البدني للطفل لأنه يقلل من مقاومة الخلايا للأنسولين.

التعليقات

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: