تأثير مرض السكر على الحمل |  4 آثار خطيرة
4 تأثيرات خطيرة لمرض السكر على الحمل

تأثير مرض السكر على الحمل، مرض السكر أو المرض الصامت، يصيب الإنسان نتيجة لخلل في افراز غدة البنكرياس لهرمون الأنسولين نتيجة لمهاجمة خلايا الجسم المناعية للبنكرياس بدلاً من مهاجمة الفيروسات أو الجراثيم الممرضة، أو يكون بسبب مقاومة الجسم لاستهلاك الأنسولين مما يؤثر على إنتاجيته من قبل البنكرياس.

 

اقرأ أيضاً: كيفية اكتشاف مرض السكر عند الأطفال

أنواع مرض السكر

  • مرض السكر من النوع الأول (Type1)

في هذا النوع من مرض السكر يكون البانكرياس غير قادر على إنتاج القدر الكافي من هرمون الأنسولين، وبذلك لا تستطيع الخلايا الحصول على السكر الأحادي من الدم (الغلوكوز أو ما يعرف بالسكر العنب).

  • مرض السكر من النوع الثاني (Type2)

في هذا النوع من مرض السكر تكون الخلايا مقاومة للأنسولين، وبالتالي يقل إنتاجه في البانكرياس.

4-تأثيرات-خطيرة-لمرض-السكر-على-الحمل
4-تأثيرات-خطيرة-لمرض-السكر-على-الحمل

 

أعراض مرض السكر

  • الجفاف

من أعراض مرض السكر الشعور بالجفاف بالحلق، والشعور الدائم بالعطش الشديد بالإضافة إلى جفاف بالجلد.

  • كثرة التبول

من أهم أعراض مرض السكر أيضاً كثرة الرغبة بالتبول لعدد مرات يزيد عن الحد الطبيعي، بالإضافة إلى زيادة الكميات المطروحة.

  • الشعور بالجوع الشديد

يصبح مريض السكر معرضاً للشعور بالجوع المفاجئ والشديد بسبب حرمان خلاياه من السكر الذي يمدها بالطاقة.

  • فقدان الوزن

بالرغم من أن مريض السكر يشعر بالجوع ويأكل أكثر من المعتاد، إلا أنه يصاب بفقدان شديد ومفاجئ للوزن، وذلك بسبب احتياج الخلايا للطاقة لكي تعمل وعدم قدرتها على أخذ هذه الطاقة من الدم، فتلجأ الى الدهون الموجودة بالعضلات فتذيبها وتأخذ منها الطاقة.

  • تشويش الرؤية

يصاب مريض السكر بتشويش في الرؤية وزغللة في العين، بسبب تجمع السكر في العدسة مما يزيد من نسبة الماء الموجودة نسبياً، فينتج عنه تشويش بالرؤية أو ما يسمى بزغللة النظر.

  • تضرر الكلى

في حال تطور مرض السكر قد تتضرر الكلى، وذلك بسبب تضرر الأوعية الدموية الرقيقة في الكليتين، وتجهد الكلى بسبب قيامها بتصفية كمية كبيرة من الغلوكوز. وبعد فترة من الإصابة بمرض السكري يبدأ البروتين بالطرح عن طريق البول فيصاب المريض بالفشل الكلوي.

  • تنميل الأطراف وتضرر بالأعصاب

تؤدي الإصابة بمرض السكري إلى ما يسمى باعتلال العصبي السكري الذي من نتائجه تلف الأعصاب في الساقين والقدمين حيث تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر، ويعود ذلك تبعاً لشدة الحالة، قد يعاني المريض في البدء من أعراض خفيفة، بينما في مراحل متقدمة، يمكن أن يسبب السكري أعراضاً خطيرة، مثل أن يصاب المريض بتنميل في القدمين والرجلين.

  • تأثير مرض السكر على القلب والأوعية الدموية

عندما يحدث ارتفاع بمستوى السكر في الدم ويدوم لفترات طويلة، عندها تبدأ الأوعية الدموية بالإصابة بالتلف مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب حيث تتراكم السكريات الأحادية في خلايا الدم الحمراء، مما يسبب بانسداد الأوعية الدموية التي تنقل الدم من وإلى القلب فينتج عن ذلك تلفها مما يمنع وصول الأكسجين والمواد الغذائية إلى القلب.

هل يمنع مرض السكر الحمل؟

إن تأثير مرض السكر على الحمل قد يكون خفيفاً، أي قد لا يمنع حدوث الحمل تماماً، لكنه يؤثر على الخصوبة سواء عند الرجال أو عند النساء بشكل كبير مما قد يؤدي إلى احتمالية تأخر الحمل. كما أن مرض السكر قد يؤثر على الجنين حيث أنه من المحتمل إصابة المولود بمرض السكر أي مرض السكر الوراثي.

أهمية إجراء التحاليل المخبرية في بداية الحمل

كما أن الأم المصابة بمرض السكري تكون عرضة للإصابة بالالتهابات في المسالك البولية في فترة الحمل أكثر من غيرها الغير مصابة بمرض السكر، وهذا الأمر يؤدي الى مضاعفات قد تضر بالحمل بسبب انتقال الالتهابات، لذا يجب إجراء التحاليل البولية في أول ثلاثة شهور من الحمل وفي أخر ثلاثة شهور أيضاً، لأن نوع السكر المصابة به الأم الحامل قد يعالج وتضبط نسبته عبر الأدوية الفموية أو أبر الأنسولين.

مرض السكر لا يعني انعدام القدرة على الإنجاب

وقد يمر حمل الأم المصابة بالسكري دون حدوث مشاكل وهذا في حال كانت الأم مهتمة بحالتها الصحية وتتابع الحالة مع الطبيب النسائي ومع الطبيب الباطني، وتراعي نظام غذائي يساير حالتها الصحية مع أخذ الادوية التي تلزمها، بالإضافة لعملية زرع البول المخبرية التي يجب أن تقوم بها من أجل علاج أية التهابات.

تأثير مرض السكر على الحمل
تأثير مرض السكر على الحمل

 

اقرأ ايضاً: أعراض مرض السكر عند الإناث

 

أربعة تأثيرات خطيرة لمرض السكر على الحمل

قد يتسبب مرض السكري عند المرأة التي ترغب بالحمل بالمشاكل التالية التي قد تمنع حدوث الحمل

  • ظاهرة تكييس المبايض وهي من التأثيرات الخطيرة لمرض السكر على الحمل

من تأثير مرض السكر على الحمل ظاهرة تكييس المبايض، وهي ظاهرة لا تقتصر على النساء المصابات بالسكر، لكن تكثر نسبة إصابتهم به وهي ناتجة عن اختلال هرموني تظهر أعراضه بالشعر الزائد وعد انتظام الدورة الشهرية، مما يؤثر على إمكانية حدوث الحمل لدى النساء.

  • عدم انتظام الدورة الشهرية وهي من التأثيرات الخطيرة لمرض السكر على الحمل

من تأثير مرض السكر على الحمل أيضاً عند المرأة أنه قد يؤدي إلى عدم انتظام دورتها الشهرية أو إلى تأخر موعدها مما يؤثر بشكل سلبي على قدرتها على الحمل.

  • انقطاع الطمث وهي من التأثيرات الخطيرة لمرض السكر على الحمل

من تأثير مرض السكر على الحمل ظاهرة انقطاع الطمث عند السيدات المصابات بمرض السكري في بعض الحالات الشديدة وذلك بسبب الاختلالات الهرمونية بالجسم مما يسبب توقف القدرة على الإنجاب، ويحدث ذلك بشكل مبكر في سن الثلاثينيات ويسمى بانقطاع الطمث المبكر.

  • سرطان بطانة الرحم وهي من التأثيرات الخطيرة لمرض السكر على الحمل

من تأثير مرض السكر على الحمل حدوث سرطان بطانة الرحم. ولا تقتصر الإصابة بهذا النوع من السرطان على السيدات المصابات بمرض السكري، ولكن ترتفع عندهن احتمالية الإصابة أكثر من غيرهن مما يسبب نزف رحمي كبير بالتالي عدم القدرة على الإنجاب.

تأثيرات مرض السكر على المرأة في أثناء فترة الحمل

تأثير مرض السكر على الحمل
تأثير مرض السكر على الحمل

هنالك العديد من التأثيرات السلبية لمرض السكر على المرأة الحامل، نذكر منها:

  • ازدياد احتمالية حدوث الإجهاض والولادات المبكرة

وهو من التأثيرات السلبية التي تترافق مع مرض السكر في فترة الحمل.

  • ازدياد احتمالية موت الجنين

من الممكن أن تزيد احتمالية موت الجنين عند الإصابة بمرض السكر، وهو تأثير يترافق مع مرض السكر في فترة لحمل.

  • الولادة القيصرية في بعض الحالات

وهو من التأثيرات التي من الممكن أن تحدث لدى النساء المصابات بالسكري، ويترافق هذا التأثير بشكل خاص مع المصابين بمرض السكر من النوع الأول والثاني.

 

اقرأ ايضاً: أعراض مرض السكر عند الإناث | 8 أعراض مهمة

توصيات للمرأة المصابة بمرض السكر عند الرغبة في الحمل

  • تنظيم السكر في الجسم قبل حدوث الحمل

في حال رغبة المرأة المصابة بمرض السكري بالحمل، فعليها تنظيم السكر في جسمها قبل الحمل بمدة تتراوح من ثلاثة إلى ستة شهور، وذلك عبر تناول جرعات عالية من حمض الفوليك بشكل يومي، كونه ينظم السكر بالدم وكونه مانع تشوه للأجنة وله دور كبير في حماية الحمل وتجنب حدوث مشاكل وتجنب حدوث الإجهاض.

  • استشارة الطبيب المختص

كما يتوجب عليها استشارة الطبيب المختص بالغدد الصماء، كون مشكلة السكر بالدم هي بالأساس مشكلة غدية، وأيضاً يتوجب عليها مراقبة مستوى السكر بالدم بشكل دوري ومنتظم.

  • اتباع نظام غذائي صحي

لابد للمرأة الحامل أو على وشك الحمل من اتباع نظام غذائي صحي يتناسب مع وضعها، كما ينصح بممارسة التمارين الرياضية كونها تنشط الدورة الدموية وتنشط عمل غدد الجسم وإفرازاتها.

  • المحافظة على الوزن الصحي

يتوجب بشكل عام المحافظة على وزن صحي لضمان عدم تراكم الدهون بالجسم الأمر الذي يؤثر سلباً على نشاط الجسم.

  • الابتعاد عن حالات التوتر

تؤثر الحالة النفسية على الإنسان بشكل عام وعلى صحته ولاسيما على الأم بفترة الحمل، لذا يتوجب على الأم المحافظة على وضع نفسي جيد والابتعاد عن التوتر والضغط، لأن الاكتئاب والضغط النفسي والتوتر يؤثر على إفراز الأنسولين ويسبب زيادة مقاومته من قبل الخلايا.

نتيجة

وإذا كنتِ تتساءلين إذا كان لمرض السكر تأثير على الإنجاب!! فأقول لك بالفعل إنه يؤثر بشكل كبير على القدرة الإنجابية، ولكن هذا لا يعني عدم إمكانية أن يحدث الحمل، فعند التحكم بمستوى السكر بالدم وعند اتباع نظام غذائي صحي خاص وبالمتابعة مع الطبيب المختص والالتزام بالعلاج، يمكن للحمل أن يتم وأن يستمر دون حدوث أية مشاكل.

التعليقات

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: