نوبات الصرع

0
Advertisements

نوبات الصرع، يعرف الصرع بأنه عبارة عن اضطراب في الجهاز العصبي المركزي، وينتج عن ذلك نشاط غير طبيعي في الدماغ، مما يسبب حدوث نوبات صرعية تظهر لفترات، وتشكل النوبات الصرعية على شكل سلوكيات وأحاسيس غير طبيعية
ويمكن أن ينتج فقدان للوعي بشكل جزئي أثناء هذه النوبات.

أنواع نوبات الصرع

تتكون النوبات الصرعية من نوعين وهما كما يلي:

نوبات الصرع البؤرية

وهي عبارة عن نوبات تتنج عن طريق نشاط كهربي في الدماغي، ويكون هذا النشاط غير طبيعي، وقد يترافق فقدان الوعي مع هذا النوع من النوبات.

أقسام النوبات الصرعية

  • النوبات البؤرية المترافقة بضعف الوعي:

     

    يشمل هذا النوع من النوبات الصرعية، حدوث تغيرات في الوعي كالفقدان الجزئي، وقلة الأدراك، مما يجعل الشخص يشعر كأنه في حالة من اللا وعي، ويتمثل له الواقع كأنه في حلم، ويبدو للشخص المصاب بهذا النوع أنه مدرك للواقع، ولكن حالته لا تستجيب بشكل طبيعي لما يحدث من حوله، وقد تصدر عنه حركات متكررة لا إرادية، مثل فرك اليدين ببعضهما، وتكرار عملية البلع، والمشي في دائرة مغلقة حول نفسه، وفي الغالب لا يتذكر الأشخاص المصابين بهذا النوع من النوبات أي حدث قد تم فعله أثناء النوبة.

  • النوبات البؤرية الغير مترافقة بفقدان الوعي:

     

    ينتج عن هذا النوع من النوبات تغير في المشاعر، ويمكن أن يشعر الشخص بتغير الأشياء الملموسة، من حيث الرائحة والصوت والملمس، ولكن الشخص المصاب في هذه الحالة يكون مدرك جيدًا لما حوله، وغير فاقد للوعي، ومن الممكن أن يشعر الشخص بالانفعال والغضب، والفرح والحزن، بشكل مفاجئ، بعض الأشخاص قد يشعرون بالغثيان، وصعوبة وصف هذه المشاعر، وعند البعض الأخر ممكن أن تؤدي هذه النوبات صعوبة في النطق، وحدوث انتفاض للقدم والذراع، والدوار، ورؤية أضواء لامعة.

نوبات الصرع المعممة

وهي عبارة عن نوبات تصيب الدماغ بشكل كامل، وتشمل اقسامها ما يلي:

  • نوبة صرعية مترافقة بغيبة:

     

    وهي ما تعرف بنوبة الصرع الصغير، وتشمل التحديق المستمر في مكان فارغ، وحركات الجسم الخفيفة الأخرى1ن مثل الرمش المستمر بالعينين، ولعق الشفاه، وعادة ما تستمر هذه النوبة مدة من خمسة إلى عشرة ثواني، ولكن ومن المرجح ان تحدث هذه النوبة بمعدل يومي متكرر يصل إلى مئة مرة يوميًا.

  • النوبة الصرعية التوترية:

     

    ويسبب هذا النوع من النوبات تيبس الأطراف والعضلات، وتؤثر هذه النوبة بشكل خاص على عضلات الذراعين، والظهر، والساقين، وفي الغالب تسبب فقدان للوعي مما يؤدي إلى السقوط على الأرض.

  • النوبة الونائية:

     

    تسبب هذه النوبة فقدان السيطرة الكامل على العضلات، حيث يكون الشخص غير قادر على حمل نفسه، وتؤدي هذه النوبة إلى الانهيار والسقوط المباشر على الأرض.

  • النوبة الرمعية:

     

    حيث تترافق هذه النوبة مع حركات ارتعاشية منتظمة بشكل متكرر، وتصيب مناطق محددة من الجسم، كالرقبة والوجه، وجوانب الجسم والذراعين.

  • النوبة الصرعية الرمعية العضلية:

     

    وتظهر على شكل نفضات وتشج قصير المدى، وغالبًا ما يكون مفاجئ، ويظهر في منطقة الساقين والذراعين، ولكن لا تؤدي هذه النوبة إلى فقدان الوعي.

  • النوبة التوترية الرمعية:

     

    المعروفة باسم نوبة الصرع الكبير، وهي من أكثر النوبات صعوبة على الشخص، ويمكن أن ينتج عنها فقدان للوعي بشكل مفاجئ، وقد يصاب الشخص بتشنج ورجفة بالجسم، وفي بعض الحالات قد يفقد الشخص قدرته على التحكم بالمثانة لديه ويسبب ذلك في حدوث تبول لا إرادي، وقد تطبق الأسنان على اللسان
    وتستمر هذه النوبة لعدة دقائق.

الأعراض العامة للنوبات الصرعية

هناك العديد من الأعراض التي تنبئ بوجود حالة صرع أهمها ما يلي:

  • الشعور بحالة من الارتباك المؤقت.
  • التحديق المستمر والمبالغ فيه.
  • الرجفة المترافقة مع اهتزاز الساقين والذراع، والتي لا يمكن السيطرة عليها مهما بذلت مجهود لأجل ذلك.
  • قلة الأدراك، او عدمه، وفقدان الوعي المفاجئ.
  • الخوف والقلق المستمران.
  • الأوهام مثل وهم الرؤية المسبقة.

ملاحظة: تختلف هذه الأعراض على حسب نوع النوبة، حيث أن هذه الأعراض غير مشمولة بنوع واحد من النوبات.

أسباب النوبات الصرعية

هناك العديد من المسببات التي ينتج عنها الصرع ومنها ما يلي:

  • التأثير الوراثي.
  • تلقى ضربة على الدماغ إثر حادث.
  • الإصابة بأمراض الدماغ كالأورام.
  • الإصابة بأمراض معدية كالسحايا والتهاب الدماغ الفيروسي، والإيدز.
  • الإصابة بالتوحد والأورام العصبية الليفية.
  • التعرض للإصابات ما قبل الولادة.

طريقة تشخيص النوبات الصرعية

يمكن تشخيص النوبات بالصرعية عن طريق ما يلي:

  • الفحص العصبي للشخص.
  • فحص الدم.
  • عمل مخطط لكهربية الدماغ.
  • عمل مخطط لكهربية الدماغ عالي الكثافة.
  • التصوير المقطعي.
  • الرنين المغناطيسي.
  • الرنين المغناطيسي الوظيفي.
  • التصوير المقطعي.
  • عمل اختبارات عصبية نفسية.

متى تزور الطبيب

يجب زيارة الطبيب في حال ظهرت الأعراض أدناه:

  • في حال استمر نوبة الاختلاج لأكثر من خمسة دقائق.
  • في حال كان النفس متقطع بعد النوبة.
  • في حال عدم اتزان الوعي كما كان قبل النوبة.
  • في حال تواترت النوبات وراء بعضها البعض.
  • في حال كان يعاني الشخص من التعب الناجم عن ارتفاع حرارة الجسم.
  • وبالنسبة للأنثى أذا كانت حامل بطفل وظهرت عليها الأعراض يجب عليها فورًا الذهاب إلى الطبيب.
  • في حال كان الشخص مصاب بداء السكري.

عوامل خطر

هناك العديد من عوامل الخطر لنوبات الصرع ومنها ما يلي:

  • عمر الشخص المصاب

يلعب العمر دور رئيسي في الصرع، حيث أن حالات الصرع الأكثر شيوعًا تأتي في سن الطفولة، والبالغين.

  • التاريخ العائلي

في حال كان احد أفراد العائلة لدى الشخص مصاب بهذا النوع من المرض، قد تتزايد فرص إصابته بالمرض، ويمكن أن ينتقل وراثيًا لأطفاله.

  • التعرض للسكتات الدماغية

من الممكن أن تؤدي السكتات الدماغية إلى حدوث تلف في الدماغ، مما يحفز هذا الأمر على ظهور النوبات الصرع نتيجة تلف جزء في الدماغ.

  • الخرف

يمكن أن يصاب الأشخاص الأكبر سنًا بالخرف، نتيجة تعرضهم لنوبات صرع، بشكل أكبر من غيرهم.

مضاعفات نوبات الصرع

يمكن أن يؤدي الصرع إلى ظهور مضاعفات خطيرة ومنها ما يلي:

  • السقوط:

     

    يعتبر السقوط المفاجئ من اعراض الصرع، ومن الممكن أن يسبب العديد من المضاعفات كالكسور والإصابة في الرأس.

  • الغرق:

     

    حيث ان الأشخاص المصابين بالصرع معرضين أكثر من غيرهم للغرق بنسبة تصل ل تسعة عشرة مرة.

  • التعرض لحوادث السير:

     

    حيث أن النوبات المسببة لفقدان الوعي تسبب العديد من المشاكل ومنها حوادث السير، وذلك لان المصاب لا يدرك ما هو مقدم عليه اثناء النوبة، ويكون فاقد للوعي بشكل كامل لذلك ينصح بعدم قيادة المركبة في ظل هذه الظروف.

7 شوربات للرجيم

13 عارض تدل على فشل القلب

تغذية الحامل

افضل 10 اطعمة صحية

5 أنواع من الصابون المضاد للبكتيريا

فوائد زيت الزيتون للجسم

6 فوائد لدهن الجسم بزيت الزيتون قبل النوم

11 فائدة لزيت الزيتون للعضو الذكري

5 فوائد مذهلة لزيت الزيتون للشعر

فوائد زيت الزيتون للشعر

 

 

اترك رد