4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم

ما هي انواع مرض السكر الأكثر خطورة؟

0
Advertisements

4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم

سوف نستعرض هنا الفرق بين أنواع مرض السكر التي يمكن أن تؤثر على حياتك الصحية، وهناك أنواع ربما كنت تجهلها سوف نكشفها لك اليوم.

يعد مرض السكري أو المعروف باسم داء السكري أحد أكثر الأمراض المزمنة، ويمكن أن يسبب هذا المرض مضاعفات إذا استمرت الحالة في التدهور، لذلك من المهم الحصول على العلاج المناسب على الفور.
هناك عدة أنواع لمرض السكر قد تحدث، ولكل نوع طرق علاج مختلفة، إذن ما هي أنواع مرض السكر الشائعة؟

اقرأ أيضاً: تأثير مرض السكر على الحمل | 5 أعراض قد تمنع

4 أنواع مرض السكر يجب أن تعرفها

4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم
4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم

هناك عدة أنواع من مرض السكر، ومن بينها ربما تكون أكثر دراية بداء السكري (DM) النوع الأول والثاني.

ولكن هناك أيضاً نوع من مرض السكري يحدث أثناء الحمل يُعرف باسم سكري الحمل.

ليس من السهل التمييز بين مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني لأن أعراض هذين النوعين من مرض السكري بشكل عام متشابهة.

الفرق بين الاثنين يكمن في السبب، حيث يرتبط مرض السكري من النوع الأول بالوراثة، بينما يحدث مرض السكري من النوع الثاني بسبب نمط الحياة غير الصحي.

ومع ذلك فقد أظهرت الأبحاث في السنوات الأخيرة أن المشاكل في وظيفة هرمون الأنسولين في الجسم التي يسببها مرض السكري تؤثر أيضاً على الدماغ مما يتسبب في مرض الزهايمر.
وقد تم تقديم هذه الحالة لاحقاً على أنها داء السكري من النوع الثالث.

فيما يلي مراجعة لكل أنواع مرض السكر:

1. مرض السكري من النوع الأول

4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم
4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم

️داء السكري من النوع الأول هو مرض مناعي ذاتي مزمن يحدث عندما لا ينتج الجسم الأنسولين على الإطلاق.

في الواقع الأنسولين ضروري للحفاظ على مستويات السكر في الدم طبيعية، وهذه الحالة أقل شيوعاً من داء السكري من النوع الثاني.

بشكل عام يحدث داء السكري من النوع الأول ويوجد عند الأطفال أو المراهقين أو الشباب، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في أي عمر.

من المرجح أن يكون داء السكري من النوع الأول ناتج عن جهاز المناعة في الجسم، والذي من المفترض أن يحارب مسببات الأمراض (البذور) عن طريق الخطأ بحيث يهاجم الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس (المناعة الذاتية).

يمكن أن تتأثر أخطاء الجهاز المناعي بالعوامل الوراثية والتعرض للفيروسات في البيئة.

لذلك فإن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لهذا النوع من مرض السكري معرضون بشكل كبير للإصابة بهذا المرض.

وغالباً ما يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول إلى علاج بالأنسولين مدى الحياة للتحكم في نسبة السكر في الدم.

2. مرض السكري من النوع الثاني

يعد ️هذا النوع من أنواع مرض السكر الأكثر شيوعاً من النوع الأول، ونقلاً عن موقع CDC على الويب: تشير التقديرات إلى أن حوالي 95 بالمائة من حالات السكري هي من النوع الثاني من مرض السكري.

بشكل عام يمكن أن يؤثر هذا النوع من مرض السكري على أي شخص في جميع الأعمار.

ومع ذلك من المرجح أن يحدث داء السكري من النوع الثاني عند البالغين وكبار السن بسبب عوامل نمط الحياة غير الصحية، مثل قلة النشاط وزيادة الوزن.

يتسبب نمط الحياة غير الصحي في أن تصبح خلايا الجسم مناعة أو أقل حساسية لهرمون الأنسولين، تُعرف هذه الحالة أيضاً بمقاومة الأنسولين.

ونتيجة لذلك لا تستطيع خلايا الجسم تحويل الجلوكوز في الدم إلى طاقة ويتراكم الجلوكوز في نهاية المطاف في الدم.

للتغلب على أعراض مرض السكري من النوع الثاني يحتاج المرضى إلى أن يعيشوا نمط حياة صحي أكثر لمرض السكري، مثل تعديل نظامهم الغذائي وزيادة النشاط البدني.

يمكن للأطباء أيضاً إعطاء أدوية السكري لخفض نسبة السكر في الدم المرتفعة في علاج مرض السكري من النوع الثاني.

وعلى عكس داء السكري من النوع الأول، الذي يتطلب أنسولين إضافي، فإن العلاج بالأنسولين لا يستخدم بشكل شائع للتحكم في نسبة السكر في الدم في مرض السكري من النوع الثاني.

اقرأ أيضاً: أعراض مرض السكر عند الإناث | 8 أعراض مهمة

3. مرض السكري من النوع الثالث

4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم
4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم

️داء السكري من النوع الثالث هو أحد أنواع مرض السكر وهو حالة ناجمة عن نقص إمداد الدماغ بالأنسولين وهو من أنواع مرض السكر النادرة.

يمكن أن يؤدي نقص مستويات الأنسولين في الدماغ إلى تقليل عمل خلايا الدماغ وتجديدها، مما يؤدي إلى حدوث مرض الزهايمر.

مرض الزهايمر هو مرض تنكسي عصبي، أو انخفاض في وظائف المخ يحدث ببطء بسبب انخفاض عدد خلايا الدماغ السليمة.
يتسم تلف خلايا الدماغ بانخفاض القدرة على التفكير والتذكر.

وقد أظهرت دراسة من مجلة Neurology أن خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف يمكن أن يكون أعلى بعدة مرات لدى مرضى السكري مقارنة بالأفراد الأصحاء.

وصفت الدراسة العلاقة بين مرض السكري ومرض الزهايمر في الواقع بأنها علاقة معقدة.

قد يكون سبب مرض الزهايمر لدى مرضى السكري هو مقاومة الأنسولين وارتفاع مستويات السكر في الدم، مما يتسبب في تلف الجسم بما في ذلك تلف خلايا الدماغ وموتها.

ينتج موت خلايا الدماغ عن عدم حصول الدماغ على كمية كافية من الجلوكوز، على الرغم من أن الدماغ عضو حيوي في الجسم يتطلب معظم نسبة السكر في الدم (الجلوكوز).

كما يعتمد الدماغ بشكل كبير على هرمون الأنسولين ليتمكن من امتصاص الجلوكوز.

عندما لا يحتوي الدماغ على كمية كافية من الأنسولين ينخفض تناول الجلوكوز في الدماغ.

ونتيجة لذلك فإن توزيع الجلوكوز في الدماغ غير منتظم وخلايا المخ التي لا تحصل على الجلوكوز تموت وتؤدي إلى ظهور مرض الزهايمر.

ومع ذلك هناك آليات أخرى توضح أن مرض الزهايمر يمكن أن يحدث من تلقاء نفسه دون اتباع مرض السكري.

ولكن كلاهما ناتج عن عوامل خطر مماثلة، وهي أنماط استهلاك الكربوهيدرات والجلوكوز العالية.

علاوة على ذلك فإن علاج مرض السكري من النوع الأول والثاني لا يؤثر على مستويات الأنسولين في الدماغ بحيث لا يكون له تأثير إيجابي على علاج مرض الزهايمر.

لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم الآلية التي يؤدي بها مرض السكري إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

اقرأ أيضاً: كيفية اكتشاف مرض السكر عند الأطفال | 7 أعراض شائعة

4. سكري الحمل

4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم
4 أنواع لمرض السكر و الفرق بينهم

سكري الحمل هو نوع من أنواع مرض السكر الذي يصيب النساء الحوامل، يمكن أن يؤثر هذا النوع من مرض السكري الذي يحدث أثناء الحمل على النساء الحوامل، حتى لو لم يكن لديهن تاريخ من مرض السكري.

وفقاً لجمعية الحمل الأمريكية، فإن هذا التصنيف لمرض السكري ينشأ لأن مشيمة النساء الحوامل ستستمر في إنتاج هرمون خاص.

وهذا الهرمون هو ما يمنع الأنسولين من العمل بشكل فعال، نتيجة لذلك تصبح مستويات السكر في الدم غير مستقرة أثناء الحمل.

لا تعرف معظم النساء أنهن مصابات بهذا النوع من أنواع مرض السكر لأن سكري الحمل لا يسبب غالباً أعراض وعلامات محددة.

الخبر السار هو أن معظم النساء اللواتي يعانين من هذا النوع من أنواع مرض السكر سيتعافين بعد الولادة.

ومن أجل عدم التسبب في حدوث مضاعفات، فيجب على النساء الحوامل المصابات بهذا النوع من أنواع مرض السكر فحص صحتهن وحملهن عند الطبيب بانتظام، بالإضافة إلى ذلك يحتاج نمط الحياة أيضاً إلى التغيير ليكون أكثر صحة.

النساء الحوامل في سن الثلاثين أو من يعانين من زيادة الوزن أو من تعرضن للإجهاض أو ولادة جنين ميت، أو لديهن تاريخ من ارتفاع ضغط الدم ومتلازمة تكيس المبايض، هنّ معرضات بشكل كبير للإصابة بسكري الحمل.

ما هي أنواع مرض السكر الأكثر خطورة؟

لكل نوع من أنواع مرض السكر أعراض ومضاعفات خطيرة، علاوة على ذلك يختلف جسم كل شخص لذا يمكن أن تكون الاستجابة للعلاج مختلفة.

ناهيك عن أن أسلوب حياة المريض سيحدد معدل نجاح علاج مرض السكري.

فإذا لم تحافظ على نظامك الغذائي بعد تشخيصك، ونادراً ما تمارس الرياضة، وتعاني من قلة النوم، وتستمر في التدخين، ولا تفحص نسبة السكر في الدم بانتظام، فأنت أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات مختلفة من مرض السكري.

اقرأ أيضاً: اكتشاف مرض السكر قبل إجراء التحاليل | أهم 9 أعراض

يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى أمراض خطيرة أخرى مثل السكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي.

ومن خلال تناول دواء السكري بشكل صحيح واتباع نمط حياة صحي، فلا يزال بإمكانك التحكم في مرض السكري بغض النظر عن نوعه.

مصدر https://www.healthline.com/ https://www.webmd.com/ https://www.everydayhealth.com/
اترك رد