حمض الجليكوليك: فوائده واستخداماته العديدة
حمض الجليكوليك: فوائده واستخداماته العديدة

حمض الجليكوليك: فوائده واستخداماته العديدة : فوائده واستخداماته العديدة، بالإنجليزية ( Glycolic acid ،) ما هو وماهي فوائده واستخداماته وهل هو مفيد للبشرة وما يجب أن تعرفه في هذا المقال سوف تتعرف على تفاصيل هذا الحمض ومعلوماته.

حمض الجليكوليك: فوائده واستخداماته العديدة

في هذا المقال سنتعرف على هذا الحمض وبعض أهم الأشياء والمعلومات المتعلقة به والمتعلقة به.

ما هو تعريف حمض الجليكوليك؟

وهو من الأحماض التي تنتمي إلى عائلة أحماض ألفا هيدروكسي والتي تسمى ( Alpha hydroxy acid – AHA) ، ويعتبر الجليكوليك من أبرز أفراد هذه العائلة وأكثرها استخدامًا لأنه أكثر أمانًا وفعالية.

يستخرج هذا النوع من الأحماض من قصب السكر ، ويعتبر هذا النوع طبيعي 100٪ ، وهناك نوع آخر يتم تصنيعه في المعامل ، ويستخدم بكثرة في مواد التجميل للبشرة.

حيث يعتبر علاج فعال للعديد من مشاكل البشرة مثل علاج حب الشباب ومقاومة علامات الشيخوخة التي تظهر نتيجة تعرض الجلد للعديد من العوامل الخارجية ، وذلك لأن حمض الجليكوليك يحتوي على تركيبة مميزة وفريدة من نوعها ، فهو يحتوي على الضوء والصغير جزيئات يسهل دخولها واختراقها إلى الجلد.

وبسبب هذه الفوائد فإن هذا الحمض هو الأكثر شهرة بين الأحماض الأخرى ، ويعتبر الأول في قائمة تصنيع منتجات العناية بالبشرة.

كيف يعمل حمض الجليكوليك؟

كما ذكرنا سابقًا ، يتكون هذا الحمض من جزيئات صغيرة وخفيفة الوزن ، والتي بدورها تخترق الجلد بطريقة سهلة ، ويمكن الاستفادة منها من خلال ما يلي:

حمض الجليكوليك: فوائده واستخداماته العديدة
حمض الجليكوليك: فوائده واستخداماته العديدة

 دهن حمض الجليكوليك على الجلد

عندما يتم تطبيق هذا الحمض على الجلد ، فإنه يساعد على:

  • تجديد سريع لخلايا الجلد.
  • يضعف حمض الجليكوليك، الروابط الموجودة بين الخلايا الجلدية، وبالتالي تصبح الخلايا الميتة اسرع بالتزحزح من مكانها بطريقة سريعة، ويسهل التخصل منها.
  • يعزز حمض الجليكوليك من إنتاج الكولاجين في الجلد حيث أنه الكولاجين يعتبر هام للصحة البشرة، ويعتبر الكولاجين بروتين طبيعي يزيد من نضارة البشرة ويعطيها مظهرًا مشدود ويجعلها صحية أكثر.
  • يساعد هذا الحمض على التخلص من الزيوت الزائدة المزعجة وبشكل خاص لأصحاب البشرة الدهنية.

فوائد حمض الجليكوليك

يحتوي هذا الحمض على العديد من الفوائد الهامة والضرورية وذلك بسبب الية عمله وكفائته المرتفعة، حيث أنه يمتلك القدرة الكبيرة على إصلاح مشاكل البشرة وتحسين مظهرها بعدة طرق مختلفة وتتلخص فوائده فيما يأتي:

  • يعمل حمض الجليكوليك على مقاومة امراض البشرة

من الجدير بالذر أن هذا الحمض يساعد في إزالة ومقاومة جميع الامراض التي تتعرض لها البشرة بشكل يومي، ولذلك ينصح العديد من الاطباء باسخدامه بشكل منتظم بطريقة موضعية على البشرة.
مقاومة حب الشباب والحد من المسامات الكبيرة، والتخلص من الرؤووس السوداء، والبيضاء، كما أنه يعد جيد للأشخاص المصابين بالتصبغات الجلدية، ويساعد ايَا في التخلص من بقع الكبد لمسماة ب (العدسية) “Lenticular liver spots”

كما أنه يعتبر علاج لفرط التقران (Hyperkeratosis) و تقران الجريبات الشعرية (Keratosis pilaris).، وفعال للعلاج الصدفية.

  • حمض الجليكوليك لترطيب البشرة

من المعروف أن جميع الأشخاص عندما يتقدمون في العمر يصابون بجفاف البشرة، وقد يزداد جفاف الجلد في مناطق مختلفة في الجسم، مثل القدمين واليدين، وفي بعض الحالات قد تظهر بعض القشور على البشرة، وهنا يأتي دور حمض الجليكوليك حيث أنه يعمل على ترطيب وإزالة هذه القشور بشكل سريع وفعال ويعيد النضارة والترطيب للبشرة ويحسن من مظهرها عن طريق

تقشير البشرة ويتخلص من الخلايا الجلدية الميتة التي تسبب المظهر الجاف والمتقشر
ويساعد هذا الحمض في زيادة الرطوبة والحفاظ عليها داخل البشرة، حيث أنه يمتلك جزيئات تسمى ب جزيئات مسترطبة (Hygroscopic).

  • حمض الجليكوليك لمقاومة علامات التجاعيد والشيخوخة

من الجدير بالذكر أن الاسخدام المنتظم لهذا الحمض  يقاوم علامات الشيخوخة التي تظهر على البشرة، مثل التجاعيد والخيوط الرفيعة المزعجة والتي يمكن أن تظهر فوق العين وتحتها
وذلك لأن هذا الحمض يعمل على تجديد خلايا البشرة السطحية، ويخلصها من الخلايا الأخرى الميتة والمتضررة، والتي بسببها يظهر الجلد بشكل مجعد، ويزيد هذا الحمض من إنتاج الكولاجين في البشرة وبالتالي هذه التجاعيد مع مرور الوقت سوف تختفي بشكل تدريجي

نضائح عند استخدام حمض الجليكوليك

عند استخدام هذا الحمض  للبشرة يرجى مراعاة الأمور التالية:

  • يجب استشارة الطبيب بخصوص مدى الملائمة، بعد فحص البشرة يقوم الطبيب توجيهك هل هذا المنتج ملائم او لا، وينصح بمراجعة الطبيب قبل البدء باستخدامه بشكل خاص لأحصاب البشرة الحساسة والجافة.
    اذ ينصح باستخدامه لأصحاب البشرة الدهنية العادية والمختلطة فقط.
  • الجرعات المستخدمة، يفضل في البداية باستخدام هذا الحمض بجرعات صغيرة ومن ثم رفعها تدريجيًا بعد استشارة الطبيب.
  • الحذر من استخدام حمض الجليكوليك في حال كان الشخص يستعمل أحد المنتجات التي تحتوي على الريتينويدات.

بعد استشارة المختص والطبيب ، يمكنك تحصيل الفوائد المحتملة لحمض الجليكوليك من خلال:

  • يمكنك البدء باستخدام مستحضرات منزلية تحتوي على هذا الحمض والذي سوف يقوم الاطباء بوصفها لك، وغالبًا ما تكون في البداية على شكل غسول او كريمات او مراهم، أو مقشرات أو تونر.
  • يمكن الخضوع لجلسة العناية بالبشرة والتي يتم فيها استخدام هذا الحمض تحد يد أخصائي و طبيب جلدية.

الأضرار المحتلمة لحمض الجليكوليك

يمكن أن تظهر هذه الأضرار والمضاعافات الصحية عند استخدام هذا الحمض، وهي كالأتي:

  • من الممكن أن تكون البشرة أكثر عرضة للحروق عند التعرض لأشعة الشمس، لذلك يجب الحرص على وضع واقي الشمس بطريقة منتظمة قبل الخروج.
  • من الممكن أن يجف الجلد نتيجة هذا الحمض الذي له القدرة على تقشير البشرة ، وننصحك بوضع مرطب.
  • تهيج الجلد ، خاصة للأشخاص ذوي البشرة الحساسة ، وقد يتسبب حمض الجليكوليك في الحكة والاحمرار والبثور.

 

بالفيديو أسهل طرق عمل مكياج وردي فخم

20 فائدة عند تناول زيت الزيتون

فوائد زيت الزيتون للشعر

افضل 7 أنواع غسول للبشرة المختلطة

روتين العناية بالبشرة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: