شاهد: فضيحة فتاة جامعة طنطا في وضع مخل تثير جدلا

0 5

فضيحة فتاة جامعة طنطا في وضع مخل، انتشر مقطع فيديو لفضيحة فتاة الفستان بجامعة طنطا على منصات التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية. بعد أكثر من عام، انتهت القضية رقم 7403 لعام 2021 لمدير مركز طنطا، والتي شملت طالبة ترتدي لباس غير محتشم حبيبة طارق، طالبة السنة الثانية في كلية الفنون بجامعة طنطا. وفاتورة مراقب الجامعة التنمر والتمييز الديني والتحرش بعد ترك الامتحانات، وفي هذا المقال سنتعرف على فضيحة فتاة جامعة طنطا في وضع مخل.

وأكدت النيابة العامة في التحقيق أن شكوى فتاة جامعة طنطا احتوت على مزاعم لم ترق إلى مستوى الأدلة، ولم نجد أي مواد داعمة، لكن الشكوى تافهة. افتقرت الأطروحة إلى أدلة مادية قوية لدعم ادعاء المشتكية بأن النيابة العامة سمحت للطالبة بالإدلاء بشهادتها، وهو ما لم تفعله.

كما ذكرت النيابة في المذكرة أن الشاهدة، يارا نصر إسماعيل، 19 عاما، طالبة بكلية الآداب بجامعة طنطا، شهدت بأنها عندما رافقت الضحية بعد الامتحان “بنت الرداء” حصلوا على هوياتهم. . والأسئلة التي يطرحها المراقبون لا تحتوي على أي إهانات أو تمييز، وتقع في نطاق التحقق من الهويات بسبب الاختلافات في الهويات. صورتها في مكان ما بين بطاقة “الحجاب” والواقع من دون الحجاب وقرار الضحية غير صحيح.

فضيحة فتاة جامعة طنطا في وضع مخل

الجميع يتسأل عن فضيحة فتاة جامعة طنطا في وضع مخل وفيما يلي سوف نسرد القصة كاملة، بقيت مع الضحية من وقت انتهاء امتحاناتها حتى تركها الجامعة، ولم يحدث التنمر والتمييز الديني والمضايقات التي وصفتها. خلال التحقيق الذي أجراه مكتب الأمن العام بطنطا، تعرف المراقبون على طالبة جامعة طنطا بالزي الرسمي دون أي نية أخرى للتمييز أو التنمر عليها. لم تتعرض للإساءة اللفظية أو التنمر الديني. كما زعمت الطالبة، لم يكن هناك دليل ضد موظف الجامعة المزعوم.

قررت النيابة العامة استبعاد الاشتباه بارتكاب جريمة التي أثيرت في الرسالة، والاستمرار في قيد الرسالة في دفتر الشكاوي الإدارية، وإقرار براءة المارة، فالأشياء والأحداث التي يدعيها الطالب غير صحيحة، والشكوى فارغة. . لا يرتقي إلى مستوى الأدلة وهو أمر تافه.

أكد المتحدث الرسمي باسم جامعة طنطا الدكتور وليد العشري أن رئيس جامعة طنطا الدكتور محمود زكي أحال شكوى مراقب كلية الآداب للتحقيق بعد أن ثبت براءتها. وصفت وسائل الإعلام حادثة التنمر على الطالبة حبيبة طارق بـ “فتاة التنورة”. وأوضح أن المراقب تقدم بشكوى رسمية إلى رئيس الجامعة للتحقيق فيها وبعد الحادث تعرضوا للإذلال والإذلال والتشهير من قبل النيابة العامة، والتزموا الصمت طوال فترة التحقيق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وتوفير ميزات الوسائط الاجتماعية، وتحليل حركة المرور لدينا. نشارك أيضًا المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلان والتحليلات. View more
Cookies settings
Accept
Decline
Privacy & Cookie policy
Privacy & Cookies policy
Cookie name Active
 

ملفات الدخول:

شأنها في ذلك شأن معظم خوادم المواقع الأخرى ، ومن هنا فإن موقع رقمياتhttps://raqmeyat.com/ يستخدم نظام ملفات الدخول ، وهذا يشمل بروتوكول الانترنت (عناوين ، نوع المتصفح ، مزود خدمة الانترنت "مقدمي خدمات الانترنت" ،  التاريخ / الوقت ، وعدد النقرات لتحليل الاتجاهات).
من خلال هذه العملية لا يقصد بذلك جمع كل هذه المعلومات في سبيل التلصص على أمور الزوار الشخصية ، وإنما هي أمور تحليلية لأغراض تحسين جودة الإعلانات من قبل Google ، ويضاف إلى ذلك أن جميع هذه المعلومات المحفوظة من قبلنا سرية تماما، وتبقى ضمن نطاق التطوير والتحسين الخاص بموقعنا فقط.

الكوكيز وإعدادات الشبكة:

إن شركة Google تستخدم تقنية الكوكيز لتخزين المعلومات عن إهتمامات الزوار، إلى جانب سجل خاص للمستخدم تسجل فيه معلومات محددة عن الصفحات التي تم الوصول إليها أو زيارتها، وبهذه الخطوة فإننا نعرف مدى اهتمامات الزوار وأي المواضيع الأكثر تفضيلا من قبلهم حتى نستطيع بدورنا تطوير محتوانا الخدمي والمعرفي المناسب لهم.
نضيف إلى ذلك أن بعض الشركات التي تعلن في رقميات قد تتطلع على الكوكيز وإعدادات الشبكة الخاصة بموقعنا وبكم ، ومن هذه الشركات مثلاً شركة Google وبرنامجها الإعلاني Google AdSense وهي شركة الإعلانات الأولى في موقعنا.
وبالطبع فمثل هذه الشركات المعلنة والتي تعتبر الطرف الثالث في سياسة الخصوصية فهي تتابع مثل هذه البيانات والإحصائيات عبر بروتوكولات الانترنت لأغراض تحسين جودة إعلاناتها وقياس مدى فعاليتها.
كما أن هذه الشركات بموجب الاتفاقيات المبرمة معنا يحق لها استخدام وسائل تقنية مثل ( الكوكيز ، و إعدادات الشبكة ، و أكواد برمجية خاصة "جافا سكربت" ) لنفس الأغراض المذكورة أعلاه والتي تتلخص في تطوير المحتوى الإعلاني لهذه الشركات وقياس مدى فاعلية هذه الإعلانات ، من دون أي أهداف أخرى قد تضر بشكل أو بآخر على زوار موقعنا.
وبالطبع فإن موقع رقميات لا يستطيع الوصول أو السيطرة على هذه الملفات، وحتى بعد سماحك وتفعيلك لأخذها من جهازك (الكوكيز) ، كما أننا غير مسؤولين بأي شكل من الأشكال عن الاستخدام غير الشرعي لها إن حصل ذلك .
عليك مراجعة سياسة الخصوصية الخاصة بالطرف الثالث في هذه الوثيقة  ( الشركات المعلنة مثل Google AdSense ) أو خوادم الشبكات الإعلانية لمزيد من المعلومات عن ممارساتها وأنشطتها المختلفة .
لمراجعة سياسة الخصوصية للبرنامج الإعلاني Google AdSense والتابع لشركة Google يرجى النقر هنا
يُمكن جمع البيانات لتجديد النشاط التسويقي على الشبكة الإعلانية وشبكة البحث عبر  سياسة الإعلانات التي تستهدف الاهتمامات والمواقع الخاصة بالزوار ، ويمكن تعطيل هذه الخاصية من هنا.
وأخيرا .. نحن ملزمون ضمن بنود هذه الاتفاقية بان نبين لك كيفية تعطيل خاصية الكوكيز ، حيث يمكنك فعل ذلك من خلال خيارات المتصفح الخاص بك، أو من خلال متابعة  سياسة الخصوصية الخاصة بإعلانات Google وشبكة المحتوى .
إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات أو لديك أية أسئله عن سياسة الخصوصية ، لا تتردد في الاتصال بنا عن طريق نموذج الإتصال ، بالدخول إلى تبويب اتصل بنا.
بنود هذه السياسة قابلة للتطوير والتغيير في محتواها في أي وقت نراه ضرورياً .
Save settings
Cookies settings